الجلسة الثانية من حرر وتحرَّ تتقصى الإعلانات الإلكترونية

 

13 ديسمبر 2021

تحت عنوان “تحقق معنا من الإعلانات الالكترونية‎‎”، نظمت الشبكة العربية لمدققي المعلومات AFCN من أريج بتاريخ 13 كانون الأول/ديسمبر 2021 الجلسة الثانية من جلسات مشروع حرر وتحرَّ الذي أطلقته الشبكة بالشراكة مع مشروع ميتا للصحافة بمشاركة أكثر من 190 مشارك/ة عبر زووم و 800 مشاهد/ة على موقع “فيسبوك”.

 

أدارت الجلسة مديرة الشبكة العربية لمدققي المعلومات AFCN  سجى مرتضى  التي درب بها الخبير في التحقق من الأخبار الزائفة الالكترونية  كريغ سيلفرمان والذي يعمل حاليًا في مؤسسة بروبابليكا الأميركية.

 

تناول كريغ في بداية الجلسة الأشكال المتعددة للإعلانات الرقمية، وأدوات تحليل الإعلانات على المواقع المختلفة، ومعرفة مصدرها هوية المعلن.  كما ناقش الاعلانات عبر فيسبوك، باستخدام مكتبة إعلانات فيسبوك.

 

تخللت الجلسة تجارب عملية للتحقق من الإعلانات عبر بعض المواقع ومعرفة نوع الإعلانات المنشورة عليها، إضافة إلى الإجابة على أسئلة المشاركين/ات التي تطرقت إلى العلاقة بين الإعلانات والأخبار المضللة، وكيف تستخدم شركات الإعلانات بيانات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إليهم، وما يثيره هذا من تساؤلات حول الخصوصية.

يعمل مشروع حرر وتحر على تعزيز مهارات الصحفيين/ات ومدققي/ات الحقائق وطلاب/ات الصحافة، ويؤهلهم/ن للتحقق من مختلف المعلومات التي يتمّ نشرها عبر وسائل الإعلام التقليديّة والرقميّة، بهدف تعزيز الشفافية وإرساء المعايير الأخلاقيّة الإعلامية وثقافة المساءلة، والمساهمة في جهود استعادة ثقة الجمهور في وسائل الإعلام والمحتوى العربي.

تسجيل الجلسة (اللغة العربية)
تسجيل الجلسة (اللغة الانجليزية)