الجلسة الثالثة من حرر وتحرَّ تتقصى المحتوى العلمي

17 يناير 2022

تحت عنوان “تحقق معنا من المحتوى العلمي”، نظمت الشبكة العربية لمدققي المعلومات (AFCN) من أريج بتاريخ 17 كانون الثاني/يناير 2022 الجلسة الثالثة من جلسات مشروع “حرر وتحرَّ” بالشراكة مع مشروع ميتا للصحافة بمشاركة أكثر من 200 مشارك/ة عبر زووم و850 مشاهد/ة على موقع “فيسبوك”.

درب في الجلسة الصحفي العلمي والمدرب محمد السنباطي، وهو مؤسس منصة “ملتقى العلم والإعلام”، بينما أدارها الصحفي الاستقصائي والمدرب فراس الطويل.

تناول السنباطي في بداية الجلسة عدداً من الخطوات والأدوات لمساعدة الصحفيين/ات على تدقيق المعلومات العلمية المتاحة على الإنترنت وتقييم جودتها، من خلال اتباع منهجيات علميّة في تدقيق المعلومات سواء بفحص الأدلة الموجودة في المحتوى، والتأكد من مؤهلات المؤلفين، واللجوء إلى مراجعة الأدلة عند الحاجة.

كما شارك السنباطي مع الحضور مجموعة من قواعد البيانات المتخصصة في البحث العلمي، وأهم المنصات المختصة بتقديم بمحتوى علمي.

وشهدت الجلسة تفاعلًا بين المدرب والمشاركين الذين طرحوا أسئلة تتعلق بالتحقق من الأبحاث العلمية التي لا مصدر لها، والأخبار الزائفة التي تروج لعلاجات بديلة.

يذكر أن! مشروع حرر وتحرَّ يعمل على تعزيز مهارات الصحفيين/ات ومدققي/ات المعلومات وطلاب/ات الصحافة، ويؤهلهم/ن للتحقق من مختلف المعلومات التي يتمّ نشرها عبر وسائل الإعلام التقليديّة والرقميّة، بهدف تعزيز الشفافية وإرساء المعاييرالأخلاقيّة الإعلامية وثقافة المساءلة، والمساهمة في جهود استعادة ثقة الجمهور في وسائل الإعلام والمحتوى العربي.


رابط تسجيل الجلسة